تاريخ النشر: 23 أكتوبر 2020

المصدر:
23 أكتوبر 1954 اجتماع لجنة الست التاريخية “إجتماع تفجير الثورة “
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

اجتماع لجنة الست التاريخية بالرايس حميدو
الجزائر العاصمة يوم 23 أكتوبر 1954
يعتبر هذا الاجتماع أخر اجتماع عقده أعضاء لجنة الستة المكونة من ” محمد بوضياف، مصطفى بن بولعيد، ديدوش مراد، كريم بلقاسم، العربي بن مهيدي، رابح بيطاط” يوم 23 أكتوبر1954 في منزل بوقشورة مراد الكائن بحي لابوانت بيسكاد (رايس حميدو حاليا ) وذلك من أجل وضع اللمسات الأخيرة لإعلان تفجير الثورة التحريرية المسلحة، وقد تقرر فيه :
– تحديد تاريخ اندلاع الثورة ليلة الفاتح نوفمبر 1954م ويبقى سرا.
– تحديد كلمة السر ليلة أول نوفمبر ” خالد ،عقبة، الله أكبر”.
– تسمية الهيئة السياسية الجديدة بــ”جبهة التحرير الوطني F.L.N. “، وفتح باب العضوية فيها لكل من له قناعة بإخراج الاحتلال الفرنسي عن طريق الكفاح المسلح.
– تسمية المنظمة الثورية العسكرية بــ” جيش التحرير الوطنيA.L.N. “.
– تقسيم التراب الوطني إلى خمس مناطق وتعيين قادتها ونوابهم، يتولى القادة مهمة الإشراف المباشر على تفجير الثورة كل في منطقته حسب التقسيم التالي:
– مصطفى بن بولعيد يتولى قيادة المنطقة الأولى “الأوراس النمامشة “.
– ديدوش مراد يتولى قيادة المنطقة الثانية” الشمال القسنطيني”
– كريم بلقاسم يتولى قيادة المنطقة الثالثة ” القبائل”.
– رابح بيطاط يتولى قيادة المنطقة الرابعة ” الجزائر وضواحيها”.
– محمد العربي بن مهيدي يتولى قيادة المنطقة الخامسة ” وهران وضواحيها “.
– تعيين محمد بوضياف كمنسق بين المناطق الثورية وبين الداخل والخارج.
– تكليف ديدوش مراد ومحمد بوضياف بتحرير بيان أول نوفمبر للرأي العام الدولي يذاع في القاهرة وبيان خاص بالشعب الجزائري من جيش التحرير الوطني يدعوه إلى العمل المسلح، يتم من خلاله الإعلان عن تفجير الثورة ويوضح أهدافها يكون بمثابة دستور الكفاح الوطني الشعبي.
وبعد أن أتم الأعضاء الستة اجتماعهم وقبل أن يفترقوا اتفقوا على اللقاء مجددا في بداية سنة 1955.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة