تاريخ النشر: 08 نوفمبر 2020

المصدر:
البوليسارو تحذر من التصعيد العسكري بمنطقة الكركرات وتحمل المغرب المسؤولية
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

حذرت جبهة البوليساريو من التصعيد العسكري بمنطقة الكركرات وحملت المملكة المغربية المسؤولية عما قد ينجر عن هذا الوضع “الخطير والمتفاقم”، وفق ما أفادت به وكالة الانباء الصحراوية .

وأصدرت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريوهذا السبت بيانا عقب اجتماع طارئ برئاسة رئيس الجمهورية الصحراوية الأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي – خصص لتدارس التداعيات المترتبة عن استمرار الاحتلال المغربي لخرقه للاتفاق العسكري رقم 1 ووقف إطلاق النار – أعلنت فيه عن “حالة الطوارئ القصوى لمواجهة الوضع الذي ولده المغرب بتماديه في احتلال أجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية واستمراره في التملص مما وقع عليه مع الطرف الصحراوي”.

واعتبرت جبهة البوليساريو “تواجد حشود من القوات المغربية خلال اليومين السابقين في مواجهة المدنيين الصحراويين العزل المحتجين أمام الثغرة غير الشرعية بمنطقة الكركارات – أمام مرأى ومسمع من بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)- “تطورا خطيرا”.

ودعت الشعب الصحراوي إلى التحلي “بأعلى درجات اليقظة والتجند لمواجهة كافة الاحتمالات بقيادة طليعته الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وجيشها”.

وأدانت جبهة البوليساريو في بيانها “تمادي المغرب في احتلاله لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية ، العضو في الاتحاد الافريقي من جهة، واستمراره في محاولته للتملص مما وقع عليه مع الطرف الصحراوي تحت إشراف الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الافريقية/الاتحاد الافريقي، من جهة أخرى” وحملت المملكة المغربية المسؤولية عما قد ينجر عن “هذا الوضع الخطير والمتفاقم”.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة