تاريخ النشر: 18 نوفمبر 2020

المصدر:
خواطر-“إهتم كما يهتم هو”
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

إن محاولة فهم شخص أخر قد تكون واحدة من أهم الإبداعات الممكنة التي يمكنك القيام بها ، وهي المفتاح لكل الإبداعات الأخرى ، و أنت ببساطة لا تفهم مما يتكون الإبداع لشخص أخر حتى تفهم ذلك الشخص ، فالأمر الذي قد يمثل إبداعا بالنسبة لك ، مثل التنزه من أجل مناقشة بعض الأمور أو الخروج لتناول البيتزا أو العمل على مشروع ما ، قد لا يمثل إبداعاً من منظور هذا الشخص الأخر ، وربما سيراه انسحابا أو ضعفا أو هشاشة ، كونه لم يتسنى له أن يتلمس الإهتمامات أو الإحتياجات العميقة لديه و هذا إيمان و تنبأ شخصي لي ، كما أؤمن أيضا بأن الرسالة أو أيا كان الأمر الذي يقدمه شخص ما قد تكون عبارة عن تفاصيل بالنسبة لشخص أخر ، ستسألني ، كيف تكون تفاصلاً ؟ ، تريث سأجيبك . عندما تقوم بالإبداع و التقديم فلابد أن يكون ماهو مهم للشخص الأخر مهماً لك أيضا أو له في كلتا الحالتين ، أقصد أن عليه هو الأخر أن يقدر ماتقدمه بقدر أهميته لك و العكس صحيح ، فربما أنت وهذا يكون أثناء عملك على مشروع ما يأتي على رأس أولوياتك وقد يكون الأهم فيها من حيث القيمة، يقف أحدهم ، قد يكون صغير الجسم أو صغير العقل ،ويتحدث في أمر تراه تافها بالنسبة لك و لكنه مهم جدا من وجهة نظره ، لذلك فالأمر يتطلب ما أسلفت في الحديث عنه وهي نقطة ترتبط كما اخبرتك بتقبل قيمة مايقدمه الأخرون و الإهتمام بها كما يهتم بها الأخرون انفسهم.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة