دراسة : ارتداء قناع طبي مستعمل أسوأ من عدم ارتدائه على الإطلاق

نور
صحة
نور16 ديسمبر 2020160 مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أشهر
دراسة : ارتداء قناع طبي مستعمل أسوأ من عدم ارتدائه على الإطلاق

غيّر القناع الطبي الذي تستخدمه باستمرار.. دراسة جديدة تؤكد: ارتداء قناع طبي مستعمل، يمكن أن يكون أسوأ من عدم ارتدائه على الإطلاق!
‏درس الباحثون مدى حماية الأقنعة الجراحية ثلاثية الطبقات من جزيئات الهواء التي تسبب عدوى كورونا، وجد نموذج حاسوبي أن الأقنعة الجديدة تستطيع تصفية 65% من الرذاذ الملوث بالفيروس، بينما تستطيع المستعملة تصفية 25% فقط.
‏يعتقد الباحثون أن السبب في ذلك هو أن شكل الأقنعة يمكن أن يتغير مع كل استخدام، ويؤكدون أن ارتداء القناع المستعمل مسبقاً يمكن أن يكون أقل فعالية من عدم وجود قناع على الإطلاق.. بسبب النقص في قدرة القناع على حجب العدوى، وبسبب إمكانية حمله لجزيئات أخرى ملوثة أيضاً
‏ومن الأشياء التي لا يعيرها انتباهاً كثيرون هو تاريخ صلاحية القناع.. فيجب التأكد من أن القناع غير منتهي الصلاحية، وصلاحية أغلب الأقنعة تكون من عام إلى عامين منذ فتح العلبة تبعاً للمواد المستخدمة.. وتم بالفعل توزيع بعض الأقنعة منتهية الصلاحية بسبب شح الموارد مما أثار الجدل
‏و يأمل فريق البحث مستقبلاً في دراسة كيفية تأثير الأشكال المختلفة للقناع على مدى الحماية وجودة الحجب..
‏ويقول القائمون على البحث: “نأمل في أن تعزز سلطات الصحة العامة الإجراءات الوقائية الحالية للحد من انتقال COVID-19، مثل اختيار قناع أكثر فعالية، وارتدائه بشكل صحيح للحصول على أعلى حماية، وتجنب استخدام قناع جراحي مفرط الاستخدام أو منتهي الصلاحية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.