وزير المالية: فتح فروع لبنوك وطنية بعدد من الدول الإفريقية والأوروبية خلال الأسابيع المقبلة

مسعود زراڨنية
2021-05-05T05:32:15+01:00
الأخبارالإقتصاد
مسعود زراڨنية5 مايو 202169 مشاهدةآخر تحديث : منذ يومين
وزير المالية: فتح فروع لبنوك وطنية بعدد من الدول الإفريقية والأوروبية خلال الأسابيع المقبلة

أعلن وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن يوم أمس الثلاثاء بالبليدة عن فتح فروع لبنوك وطنية بعدد من الدول الافريقية و الأوروبية خلال الأسابيع المقبلة.

وأوضح الوزير في تصريح للصحافة على هامش إشرافه على إطلاق تسويق خدمات الصيرفة الإسلامية ببنك التنمية الريفية “بدر”، أنه سيتم خلال الأسابيع المقبلة فتح فروع لبنوك وطنية على مستوى عدد من الدول الافريقية و الأوروبية بعد أن قاربت نسبة تحضير هذا المشروع 90 بالمائة.

وأضاف أن هذا الإجراء جاء تلبية لطلبات متعاملين إقتصاديين متعلقة بفتح فروع لبنوك وطنية على مستوى دول أجنبية لتسهيل تعاملاتهم، لافتا إلى تعطل تجسيده بسبب جائحة فيروس كورونا التي أثرت على مختلف التعاملات و النشاطات الإقتصادية عبر جميع دول العالم.
وفي رده على سؤال حول إمكانية فتح مكاتب للصرف، أشار السيد بن عبد الرحمن أن هكذا مكاتب “تتوفر على مستوى الدول التي توجد بها أعداد كبيرة من السياح كونها موجهة لتغطية طلباتهم و ليس للمقيمين بتلك البلدان”.

وفي سياق ذي صلة، دعا الوزير المتعاملين الذين يحتفظون بمبالغ مالية كبيرة لديهم إلى ايداعها في البنوك متعهدا بتوفير “كامل الإجراءات التسهيلية لهم” قبل أن يسجل أن هذه الأموال ستحول ل”تمويل المشاريع الإقتصادية و ستمكن من الإنطلاقة الفعلية للإقتصاد الوطني و إستعادة العملة الوطنية لقيمتها”.

وأشار إلى أن “قيمة العملة الوطنية تتوقف على قوة الإقتصاد الوطني”، و أن الحفاظ على هذه القيمة هو “تحد وطني يتحقق بتضافر جهود جميع المتعاملين الإقتصاديين”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.